‎فرنسي شاذ جنسيا يستفز رواد أحد الحمامات الشعبية بمراكش ويطردونه من الحمام بدون ملابسه.

استفز أحد السياح الفرنسيين الشاذين جنسيا مشاعر المستحمين بإحدى حمامات مراكش الشعبية قرب رحبة بيع الثمور القديمة أمس البارحة عندما دخل إلى الحمام في حالة عري كاملة ومجردا من إيزار الإستحمام الذي يستر عورته وبدأ في إبراز مفاتنه الجنسية الشاذة حيث قام بطلائها بالصابون لجذب الإنتباه إلا أن المواطنين قاموا بطرده بالقوة من الحمام وأخرجوه مجردا من ملابسه بعد أن حاصروه ولولا تدخل عمال الحمام لأصابوه بمكروه. وللإشارة فإن هذا الحمام الشعبي الذي تتحفظ الجريدة على ذكر اسمه أضحى مشهورا في استقطاب الشاذين جنسيا إليه لممارسة اللواط بمراحيضه وبات عن ماخور وغالبا مايسقط الشاذون جنسيا من الرجال الباحثين عن المتعة الجنسية ضحاياهم بهذه الطريقة فيستدرجونهم إلى الحمام وما إن يقضي وطره حتى يسرق ملابسه ويتركه في الحمام بلا ملابس.‎

2016-01-12 2016-01-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي