وقفات احتجاجية بالجملة امام مقر عمالة اقليم قلعة السراغنة والمحتجون تتوحد اساليبهم الاحتجاجية وتختلف مطالبهم.

شهدت قلعة السراغنة صباح يومه الخميس موجة من الوقفات الاحتجاجية وحدت الاشكال الاحتجاجية منظميها بينما تفرقت مطالبهم وان كانت جلها تتمحور حول مشكل الارض ومايترتب عنها من نزاعات شخصية بين الافراد ضد بعضهم او في مواجهة لوبيات العقار أو الادارات العمومية. الوقفة الاولى نظمتها الجماعة السلالية الخواضة بالعطاوية وخلالها رفع المحتجون لافتات نددوا فيها بما اسموه اقدام بعض الاشخاص بالاستيلاء على بقعهم الارضية حيث باشروا فيها أشغال البناء مستغلين فترة الحملات الانتخابية ودون ان تتحرك السلطات ضدهم. اما الوقفة الثانية فنظمها بعض سكان جماعة ازنادة ضد اقدام شركة العمران على الاستيلاء على ارض كانوا حصلوا عليها من أجل تشييد منازلهم قرب اذريع العياشي ومنددين بهاته الشركة التي ستستولي على اراضيهم وبثمن تعويضي بخس. والوقفة الثالثة نظمها المدعو الحاج لمشاوري ويسانده بعض الحقوقيين والمتعاطفين جراء اقدام جاره على فتح باب منزله ضدا على القانون ورغم صدور حكم قضائي في الامر.وكذا استغلال ارضهم بجماعة اجبيل من طرف شركة لاستخراج النحاس . وللاشارة فان الوقفات الاحتجاجية الثلاث ليومه الخميس وان تزامن توقيتها في نفس الان فانها ابانت عن نضج المحتجين الحضاري والراقي .

2016-10-20 2016-10-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي