وتستمر لعنة حوادث السير بمدينة قلعة السراغنة والمتسبب في وقوعها سيارة أجرة صغيرة ،فهل تفكر السلطات أمام تزايد وتكرار هذه الحوادث في أجرأة تنظيم تدريبات للسائق المهني؟

برعونة قام سائق سيارة أجرة صغيرة أمس حوالي الساعة الخامسة مساء بارتكاب حادثة سير خطيرة عندما دهس راكب دراجة عادية قرب مقر بلدية قلعة السراغنة والسبب هو أن سائق سيارة الأجرة انعرج دون الإلتفات إلى جانبه وهو ماجعله يسحق راكب الدراجة تحت عجلات سيارته وقد نقل الضحية في حالة حرجة إلى مستشفى السلامة بقلعة السراغنة. وأمام هذا الكم الهائل من حوادث السير التي يتسبب فيها سائقو سيارات الأجرة الصغيرة فهل ستفكر السلطات في أجرأة وتحيين دورات تكوينية لهذه الفئة ليصبح أصحابها سائقون مهنيون وهو ماينقص سائق الطاكسي بمدينة القلعة حيث تعم فوضى عارمة هذا القطاع بصنفيه من عدم الإهتمام بالهندام وحسن التعامل واللباقة إلى الرعونة والاساليب المزعجة في التعامل مع الزبناء والإستعمال المفرط للمنبهات دون الحاجة إليه.

2016-01-11 2016-01-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي