نداء انساني موجه الى الامين العام للامم المتحدة والامين العام لجامعة الدول العربية والامين العام لاتحاد دول المغرب العربي والى السلطات الجزائرية والى وزيرة الخارجية المغربي من السيد الميلودي لخضر الذي تحتجز السلطات الجزائرية ابنه أحمد لخضر الذي كان يحاول الهجرة الى ليبيا.

يناشد السيد الميلودي لخضر الساكن بحي زنقة الجامع رقم 119 بقلعة السراغنة المملكة المغربية الامين العام للامم المتحدة والامين العام لجامعة الدول العربية والامين العام لاتحاد المغرب العربي والسلطات الجزائرية ووزير الخارجية يناشدهم جميعا من أجل العمل على إطلاق سراح ابنه أحمد لخضر الذي تحتحزه السلطات الجزائرية بعد أن وجهت له تهمة الالتحاق بالجماعات الارهابية بليبيا وهي مزاعم خاطئة خصوصا وان أحمد لخضر كان متجها لليبيا من أجل العمل والبحث عن لقمة عيش وإعالته عائلته. وتطالب عائلة المعتقل أحمد لخضر السلطات الجزائرية بإطلاق سراح ابنها فورا ودون شروط وتناشد وزارة الخارجية المغربية على التدخل لدى سلطات الجزائر من اجل اطلاق سراحه . وللاشارة فان اعتقال أحمد لخضر بالجزائر جعل عائلته تعيش محنا مآسي انسانية كبيرة وباتت تتخوف على مصير ابنها الذي لاتعرف عن مصيره اي شيئ. كلنا أحمد لخضر المعتقل ظلما وعدوانا بالجارة الشقيقة الجزائر .

2016-08-27 2016-08-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي