موظفوا وكالة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بتملالت يرفضون خدمة المواطنين ويظلون في اجازة استجمام طيلة السنة فالى متى يستمر هذا الاستهتار..؟

يفرضون على المواطن أن يستخلص فواتير الماء والكهرباء بمكتب  وكالةتسهيلات مقابل  أو لغاية في نفس يعقوب وهم منشغلون بلعب الورق أو يفتحون حساباتهم بالفيسبوك ولا يهتمون بوجود الزبون اطلاقا وفي آخر المطاف يوجهونه الى وكالة تسهيلات دون حياء وكأنهم يعمرون الوكالة وهم في عطلة,في حين نجد الضغط المهول ينزل على وكالة تسهيلات حتى يصبح الطابور يتجاوز 100 متر طولا وهنا تبدأ المعاناة وسوء الخدمة من طرف موظفة غير مؤهلة لاستقبال الزبائن حيث تقابلهم  بعصبية مما يجعلهاتظهر أنها غير قادرة على تحمل ضغط تلبية رغبة الزبائن المعدودة بالمئات فتكون الكارثة العظمى.

هكذا يرفع المجتمع المدني النشطاء السياسيين ببلدية تملالت ندائهم للمدير الاقليمي والجهوي للمكتب الوطني للكهرباء ولفراسة السيد عامل الاقليم في رفع الحيف على المواطن التملالتي وتأذيب هؤلاء الموظفين الذين يرفضون تماما خدمة ساكنة تملالت ,غير آبهين بأن رواتبهم من المال العام ولا يحق لهم ابدا أن يتجاهلوا المواطنين ويجب عليهم أن يحترموا رغبة المواطن فيستخلص اينما شاء  وفي النقطة الأقرب اليه وليعلموا أن نقطة وكالة تسهيلات جاءت لتكريس سياسة قرب الادارة من المواطن وليس لرفع ضغط الخدمة على الموظفين العموميين.

2016-07-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin