موجة حر شديدة تضرب إقليم قلعة السراغنة والساكنة تموت في ظل غياب متنفسات ومنتجعات صيفية..

1٬934 مشاهدة

تجتاح مدينة قلعة السراغنة واقليمها موجة حر شديدة مصحوبة بحرارة مرتفعة واشعة شمس حارقة، ومنذ الصباح الباكر ونذر الحرارة المفرطة تتوغل في تراب الإقليم محدثة رعبا وخوفا وسط الساكنة وخصوصا الشيوخ والشباب ومنهم ثلاميذ المؤسسات التعليمية الذين اكتووا بنار هذا التغير المناخي المفاجئ، كما أن عمال الحقول الزراعية يئسوا من استمرار ارتفاع موجات الحرارة، وظلت قطعان المواشي والدواجن تتضوع من لفحات هذا الحر المرتفع. موجة الحر هاته أثرت بشكل سلبي على الحياة اليومية في مجمل ربوع الإقليم خصوصا وأن الإقليم لايتوفر على منتجعات صيفية ولا على مسابح وكل وديانه وانهاره جفت بفعل عوامل بشرية، وأمام هذا الوضع البئيس لم يتبق أمام السكان سوى البحث عن طرق قديمة لمواجهة موجة الحر إذ أن بعض السكان يقومون برش المياه داخل بيوتهم أو السباحة في جداول مياه الري. إن موجة الحر التي تضرب وتجتاح الإقليم لاتزال مستمرة حسب مديرية الأرصاد الجوية والتي تنبأت بصيف ساخن وحار، فهل ستفكر الإقليم في برمجة مشاريع لمنتجعات صيفية تخفف من وطأة الصيف الحار لتخفيف معاناة سكان إقليم حرموا من أبسط ضرورات العيش والترفيه؟

2016-05-23 2016-05-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي