مهرجان تساوت الوطني للشعر والدبلوملسية الثقافية .

بقلم الاستاذ عبد السلام السكراتي . بتكريسها وترسيخها السنوي بتنظيم المهرجان الوطني للشعر تكون جمعية القلم الحر برئاسة الشاعر والزجال الاستاذ الاديب عمر نفيسي مرة أخرى في موعد اصبح تقليدا جاء لتأثيت الفضاء الثقافي بمنطقة هي في حاجة ماسة الى مثل هذه اللقاءات وهذا ما تحاول هذه الجمعية النشيطة العمل عليه مند اطلاق مبادرة هذا المهرجان من طرف رئيسها مند ازيد من ثلاث سنوات . وتكتسي النسخة الحالية للمهرجان طابعا خاصا حيث اضافة الى تكريسها لهذا التقليد الثقافي الهام الذي سينعقد اواخر الشهر الجاري لتجعل منه الية من آليات الدبلوماسية الثقافية ونشر قيم التقارب والتضامن وتشريف التاريخ والجغرافية وذلك بتكريم الشاعر الزجال الاديب الجزائري الاستاذ توفيق وامان والذي وجه اليه الدعوة شاعرنا الزجال عمر نفيسي للحضور الى بلدة العطاوية باقليم قلعة السراغنة والتي ستحتضن هذا المهرجان ليكون إشعاعا جهويا ووطنيا خلال هذه الايام . وقد ثمن الشاعر الجزائري هذه الدعوة فأكد حضوره بكل سرور . وتأتي هذه الدعوة بعد الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى الثالثة والاربعين للمسيرة الخضراء الذي جدد فيها العاهل الكريم احياء جسور التقارب والوئام مع الجزائر الشقيقة مذكرا بالكفاح المشترك ضذ الاستعمار ومشاعر الصداقة والاخوة التي جمعت تاريخيا البلدين لازالة الشوائب التي تعيق تطور العلاقات بينهما لتجاوز الخلافات الكبرى .. وبهذا تكون المبادرة التي قام بها مدير المهرجان خطوة ايجابية ووجيهة يجب تثمينها ودعمها URBI et ORBI كما يقول الفرنسيون .

2018-11-10 2018-11-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

رشيد الغازي