من يتجرأ ويفصح عن أغلفة مالية كبيرة قصد بناء قنطرة على واد كاينو بجماعة اجبيل تلك التي لم تر النور رغم تزفيت الطريق.

برمجت جماعة اجبيل القروية باقليم قلعة السراغنة اغلفة مالية ضخمة على دفعتين غلاف كل واحدة منهما الاولى 16مليون سنتيم والثانية 25 مليون سنتيم اي مامجموعه 41 مليون سنتيم من اجل انجاز منشأة فنية قنطرة على واد كاينو على المسلك الطرقي الرابط بين دوار اكتاوة والطريق الوطنية رقم 8 ,دون ان يتم انجاز هاته القنطرة لحدود كتابة هاته الاسطر بالرغم من تزفيت الطريق التي ستقام فوقها المنشأة الفنية والاحتفاظ بشكل مخجل بالقنطرة التي شيدتها الساكنة منذ اربعين سنة بطرق تقليدية وبدائية ويصعب عليها ان تصمد امام الفيضانات والشاحنات ذات الوزن الثقيل. فهل هذا هو معنى الحكامة في تسيير المؤسسات العمومية المنتخبة التي اوكل اليها  الحرص والحراسة على القيام بهاته الاشغال ؟

وهل ستتدخل الجهات المسؤولة  الموكول لها مهمة الرقابة لفتح تحقيق في الموضوع ؟ …

2019-09-23 2019-09-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي