من قلب مدينة قلعة السراغنة….قضية ساخنة من شكاوى المواطنين…. السيد حسبي عبد الفتاح يشكو من الحيف الذي طاله من شركة العمران والتي تريد ان تستولي عنوة على قطعته الارضية شمال مدينة القلعة بمدخل تجزئة بدر حيث كان ينوي الشروع في بناء محطة للوقود ويطالب الجهات المسؤولة التدخل عاجلا لاحباط محاولة الاستيلاء على قطعته الارضية وتعويضه عنها.

يعاني السيد عبد الفتاح حسبي من مشكلة ادارية خطيرة نغصت عليه حياته وحولت احلامه بانشاء محطة للبنزين قرب منتزه المربوح الى سراب بعد ان توصل ببلاغ من شركة العمران بمراكش تطالبه بالتخلي عن قطعته الارضية بثمن بخس لكي تنشئ عليها الشركة مشروعا سكنيا وبتعويض مالي هزيل. وهو ماجعل هذا الرجل يلتجئ الى القضاء الاداري لانصافه. ونتيجة لقرار ادارة شركة العمران هذا يعيش السيد عبد الفتاح حسبي في دوامة من المشاكل اثرت على حياته وعلى اسرته. ويطالب الجهات المسؤولة اقليميا جهويا ووطنيا التدخل من اجل انصافه وتعويضه جراء الخسائر المعنوية والمالية التي تكبدها جراء هذا القرار الذي اتخذته ادارة شركة العمران في حق قطعته الارضية .

2017-01-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي