منطقة بني عامر باقليم قلعة السراغنة لم تتوصل بحصتها من الدقيق المدعم خلال شهر رمضان ومطالب عاجلة للسلطات المسؤولة بالتدخل فورا لحل الاشكالية المعضلة .

352 مشاهدة

تعيش ساكنة منطقة بني عامر باقليم قلعة السراغنة تذمرا شديدا خلال شهر رمضان الابرك لعدم توصل المنطقة بحصتها من الدقيق المدعم والتي تقدر بحوالي 20طن . وعبر المواطنون   عن تذمرهم الشديد    لعدم تزويده بهاته الحصة المخصصة لمنطقة بني عامر ولاسباب غير معروفة رغم ان ساكنة المنطقة تحتاج لهذا الدقيق المدعم خلال الشهر الفضيل وهي مادة اساسية تدعمها الدولة ويقتنيها المواطنون بثمن منخفض يتلاءم والقدرة الشرائية . هذا وإن من ألفوا الإستفاذة من هذا الدقيق يوجهون نداءهم لعامل الاقليم من اجل التدخل فورا وعاجلا لحث مطحنة الحبوب وهي المزود الرئيسي لمادة الدقيق المدعم على التسريع بإيصال الكمية المذكورة لمنطقة بني عامر . فهل ستجد هذه  النداءات  آذان المسؤولين صاغية للعمل على تزويد منطقة بني عامر بحصتها من الدقيق المدعم لشهر رمضان الابرك.؟؟؟

2018-06-01 2018-06-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin