ملتقى ميسور الدولي للزجل يستدعي الزجال والكاتب عمر نفيسي في دورته الثانية المنعقدة نهاية الاسبوع الجاري والجريدة تتساءل عن مغزى دعم الابداعات بجهة فاس مكناس في حين تتلكؤ الجهات المسؤولة عندنا في القيام بنفس البادرة والقول ينطبق على الملتقى الوطني للزجل المنظم بالعطاوية الذي شهد غيابا مخجلا للمسؤولين .

يشارك الاستاذ والزجال عمر نفيسي في الملتقى الدولي الثاني للزجل الذي سينعقد نهاية الاسبوع الجاري بمدينة ميسور اقليم بولمان. وقد وجهت الجمعية المنظمة للمهرجان دعوة خاصة للاستاذ عمر نفيس للمشاركة في هذا اللقاء العالمي للزجل والذي عرف نجاحا باهرا في دورته الاولى بفضل دعم المسؤولين على الاقليم والجهة لفعالياته حيث شرف عامل الاقليم ووالي الجهة ورئيسها والمنتخبون الملتقى بحضورهم الوازن وهو ما أعطى بعدا ثقافيا كبيرا للملتقى. وتتأسف جريدة تساوت24 لكون مسؤولينا بالاقليم لم يكلفوا انفسهم عناء حضور الملنقى الوطني الاول للشعر والزجل الذي نظم بالعطاوية بقلعة السراغنة وهو ما انعكس سلبا على فعالياته خصوصا وان الاستاذ عمر نفيسي عانى الامرين في تنظيمه . وللاشارة فان الاستاذ عمر نفيسي يشارك في العديد من الملتقيات الثقافية ممثلا اقليم قلعة السراغنة رغم الظروف الصعبة والقاسية للتنقل وتتشوف جريدة تساوت 24 بان يعمل المسؤولون بالاقليم على دعم الدورة الثانية للملتقى الوطني للشعر والزجل بالعطاوية خلال السنة القادمة .

15086955_1184458968305875_187021296_n
2016-11-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي