مقر جماعة الرافعية يتحول الى مطرح للسيارات والمركبات المعطوبة نتيجة حوادث السير في منظر مقزز وفي ظل غياب مرآب جماعي.

تحول مقر جماعة الرافعية الواقعة على الطريق الوطنية رقم 8 الى مقبرة للمركبات المتهالكة والتي اصيبت في حوادث سير . ونظرا لعدم سور لمقر الجماعة يمنع الرؤيا اصبح منظر تلك السيارات المحجوزة مقززا لدى عامة الساكنة الوافدة على مركز الجماعة وكذا اؤلئك الذين يمرون بجانب مقر الجماعة . ولاتزال بعض السيارات المحجوزة تحمل آثار دماء الضحايا الذين قضوا بسبب حوادث السير على طرقات المنطقة . ان غياب سياسة تخطيطية واقعية بجماعة الرافعية جعل المسؤولين عنها لايستطيعون انشاء محجز جماعاتي فوق ترابها وهو ماجعل من مقر الجماعة مفجعا ومخيفا بسبب تراكم هياكل السيارات. فهل ستتدخل السلطات لازالة ماعجز عن فعله رئيس الجماعة والذي لاهم له سوى امتطاء سيارة الدولة ومبالغا في سياقتها الى درجة الهذيان وكاننا به لم يمتط غيرها سابقا وطول حياته.؟؟؟

2017-05-02 2017-05-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي