معاناة طلبة المركز الجامعي بقلعة السراغنة تزداد في ظل غياب إحداث مشروع للنقل الجامعي والطلبة يوجهون نداء إسثغاتة للسيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم للتسريع بإقتناء حافلات نقل جامعي توكل مهمة تدبيرها والإشراف عليها لمجلس عمالة القلعة.

رشيد غازي

لا تكاد تنتهي أو تحصى وتعد مشاكل طلبة المركز الجامعي بقلعة السراغنة ومعاناة طلبة البوادي من عناء التنقل من وإلى المركز وفي ظل ظروف صعبة وبسبب صعوبة إيجاد بيوت للكراء أو إقامة جامعية تأويهم . وقد أصبح مطلب إخراج مشروع نقل جامعي إلى الوجود ضرورة ملحة من أجل التخفيف من معاناة الطلبة المنحدرين من القرى والمراكز البعيدة التابعة للإقليم كسيدي رحال وتاملالت والعطاوية والعامرية وأولاد اسعيد والدشرة ولعرارشة . وقد سبق لإقليم برشيد الفتي بأن بادر إلى إنجاز هذا المشروع الطموح والذي استفاد منه طلبة الإقليم وساهمت فيه عمالة ومجلس الإقليم والجماعات القروية والحضرية التابعة لإقليم برشيد. وقد التقت الجريدة بالعديد من طلبة المركز وطالبوا من الجريدة بأن تنوب عنهم في إبلاغ مطلبهم إلى السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم بأن يسرع في إنجاز هذا المشروع وإخراجه إلى حيز الوجود . وللإشارة فإن الإقليم يعتبر من الأقاليم ذات المساحة الشاسعة وتعداد سكانته .

2016-01-06 2016-01-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي