مستشفيات العطاوية:المرضى يتساءلون عن أجهزة الفحص بالصدى الصوتي.

يتساءل عدد من المرضى ممن يرتادون المراكز الصحية ببلدية العطاوية عن أسباب عدم فحصهم بأجهزة الصدى الصوتي من طرف الأطباء الممارسين. المرضى يقولون أنهم لا يجدون أية أجهزة عند الطبيب العمومي الذي يستقبلهم عدا جهاز قياس الضعط الدموي متسائلين هل توجد أجهزة للفحص بالصدى الصوتي أم لا توجد . هذه الأجهزة ضرورية لمساعدة الأطباء في تشخيص عدد من الأمراض و كذلك في تتبع نمو الأجنة لدى الحوامل…مما يسهل توصيف العلاج و التعامل مع الحالات . فهل هذه الأجهزة موجودة أم غير موجودة بالمراكز الإستشفائية بالعطاوية؟ فإن كانت موجودة فالسؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا يستفيد المرضى من خدماتها؟ وإن لم تكن موجودة فكيف لوزارة الصحة العمومية أن تترك المستشفيات التابعة لها بدونها مما يجعل الطبيب يتعامل مع مرضاه شفويا فقط مثل العشاب يلتقط فقط ما يقوله المريض دون فحص و تأكد من طبيعة المرض وهو ما قد يتسبب في أخطاء طبية او مضاعفات خطيرة على صحة المرضى. فهل ستعمل مندوبية الصحة بالإقليم على تزويد مستشفيات العطاوية بالأجهزة الطبية اللازمة لتسهيل مهمة أطبائها مع المرضى أما ستبقى مستشفياتنا المحلية خالية على عروشها الا من جهاز قياس الضغط الدموي و سماعة نبضات القلب.؟؟؟؟!!!!!

مراسلة مدينة العطاوية : ياسر بن الجيلالي

2016-02-23 2016-02-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin