مراكش: سناك پيزيريا بحي ياسمين شارع فلسطين ، غلاء الأثمان و درجة الخدمة تحت الصفر وغياب مراقبة النظافة وحماية المستهلك يهدد المرتدين على هذا المطعم بكارثة مرضية عظمى .

يتموقع سناك بيزيريا في موقع جذاب بشارع فلسطين أمام مقهى فلسطين حيث يتوافد عليه أثناء وجبة الغداء والوجبات الخفيفة المئات من الزبناء الموظفون بالمقاطعة السابعة وتلاميذ مؤسسة الدباغ والمارين عليه ، حيث وكل هؤلاء المواطنين الذين يعدون بالمئات مهددون بأمراض وأوبئة جراء غياب النظافة في هذا المطعم الذي يذكرني بقصيدة المطعم البلدي لشاعر الحمراء . هذا وللإشارة فإن كلما تراكمت على صاحبه الأموال زاد في لا مبالاة وإهمال مشروعه الذي يمكن أن يسبب للمواطنين في إحدى الكوارث المرضية العظمى ناهيك على درجة حرارة الخدمة المتدنية والتي تلعب فيما تحت الصفر من البرودة والإهمال كما أن غياب المراقبة على الأثمان التي يتفاجأ لها المارون عليه أول مرة والتي يشك الزبون أنه أكل في مطعم غير مصنف في المغرب حيث يتبادر لذهنه جراء غلاء الأثمان أنه في بلد غير بلدنا المغرب الذي يشمله الإكتفاء المعيشي

2018-02-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عمر نفيسي