مدينة قلعة السراغنة المتصوفة فقراء الشاوية يحطون الرحال بضريح الولي الصالح سيدي عبد الرحمان بن عبد الكرام والشرفاء أولاد السيد يستقبلون الفقراء المتصوفة بحفاوة.

حج المئات من الفقراء المتصوفة إلى مدينة قلعة السراغنة لزيارة ضريح سيدي عبد الرحمان بن عبد الكرام قادمين من قبائل الشاوية لإحياء طقوس صوفية ربانية نورانية مشعة دأبو عليها كتقليد سنوي ثوارتوه اب عن جد لربط صلة الماضي بالحاضر . وهكذا فقد تدفقت ركاب اهل الله والمتصوفة على مدينة قلعة السراغنة منذ طلوع الشمس ووجدوا في استقبالهم الشرفاء أولاد السيد الذين رحبوا بهم . وفي جو رباني مليء بالخشوع والزهد حيث قام المتصوفة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم بشكل جماعي ورددوا أذكارا وأدعية في مدح أشرف الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم. وترحموا على الولي الصالح سيدي عبد الرحمان بن عبد الكرام ورفعوا أكف الضراعة بالدعاء لجلالة الملك محمد السادس نصره الله بأن يحفظه ويطيل في عمره وأن يحفظه في ولي عهده المحبوب مولاي الحسن وباقي أفراد الأسرة العلوية الشريفة .

2018-07-13 2018-07-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin