مدينة تملالت الأستاذ البروفسور مصطفى الشكدالي يحاضر لأول مرة بالمدينة في لقاء جمعه بشباب المدينة وبتنظيم من جمعية القلم الحر جريدة أصداء تساوت الجهوية وموقعها الإخباري تساوت 24 اللقاء كان مفتوحا وتطرق إلى العديد من القضايا والظواهر الإجتماعية الراهنة.

رشيد غازي
^hgd

استضافت جمعية القلم الحر و جريدة أصداء تساوت وموقعها الإخباري تساوت 24 في لقاء مفتوح أمس الخميس البروفسور مصطفى الشكدالي والذي يحاضر لأول مرة بإقليم قلعة السراغنة فطاقم الجريدة ارتأى أن ينفتح على هذا النوع من الأنشطة كل شهر سيستضيف فيها ثلة من المثقفين والمؤثرين في ساحة الأحداث الوطنية. في بداية هذا اللقاء رحب طاقم الجريدة بالأستاذ المحاضره وشاكرا إياه على تشجم عناء السفر من طنجة إلى تملالت وتشريفه شباب المدينة من أجل طرح العديد من القضايا الإجتماعية الراهنة وتحليلها. وبعد ذلك أخذ الكلمة السيد النقيب الإقليمي للنقابة المستقلة للصحفيين المغاربة السيد خالد جالي الذي رحب فيها بالأستاذ المحاضر. وإثر ذلك شرع البروفسور في إلقاء مداخلته والتي تناول فيها الظواهر الإجتماعية وعلاقتها بالتحولات التي بات يعرفها المجتمع متطرقا بالتحليل والتفصيل إلى هذه الظواهر موردا نماذج منها والتي تستأثر بالشباب كعلاقته بوسائل التواصل الحالية والتي غزت كل بيت وباتت ترهن الكل لسلطانها . ولم يفته الإشارة إلى ظاهرة الإستيلاب الثقافي والمعرفي وإلى مشكل الهوية وإلى قضية التعليم الراهنة والتي تحولت إلى قضية وطنية لحساسيتها المفرطة في التأثير على الناشئة وشارحا أسباب النكوص والتراجع التي بات يعرفها هذا القطاع. ولم يفته أيضا أن يتطرق إلى العنف بكل مظاهره داخل المجتمع. وفي ختام محاضرته تقدم الأستاذ الشكدالي بشكره لطاقم الجريدة وإلى شباب المدينة وبعد ذلك تم فسح المجال للتدخلات التي انصبت أغلبها على توجيه أسئلة إلى الأستاذ وخصت ما تم التطرق له حيث كانت إحابات البروفسور إجابات مستفيضة. وقد نوه الأستاذ بحيوية شباب المدينة وبمدى اهتمامهم بالقضايا الراهنة وقد ضرب موعدا جديدا معهم في أواخر شهر مارس من خلال تقديم محاضرة داخل ثانوية تملالت ولقاء سيجمعه بأطرها وبثلاميذها. وفي ختام هذا اللقاء تقدم طاقم الجريدة بالشكر للأستاذ المحاضر على تلبيته الدعوة ولم يفته تقديم شكره الوافر إلى الأستاذ جمال اكنيون رئيس بلدية تملالت الذي دعم تنظيم هذا اللقاء بشكل مطلق ولا مشروط وقد لامسنا فيه دوما وكما عاهدناه الإنسان المثقف والواعي بقضايا واهتمامات الشباب. وتقدم الطاقم أيضا بالشكر إلى باشا مدينة تملالت على وقوفه الشخصي لتنظيم هذا اللقاء ولم يفت الطاقم بأن يتوجه بالشكر إلى مندوب الشبيبة والرياضة وإلى السيد مدير دار الشباب 20غشت بتملالت. وإلى كل من ساهم في إنجاح هذا اللقاء الذي حضره كل الأستاذ العياشي الفرفار رئيس جماعة المربوح القرويةوالكاتب الاقليمي لنقابة الاتحاد المغربي للشغل امين لحميدي ومدير مهرجان طنجة الدولي وعدد من المثقفين بمدينة تملالت .

kkkg.

2016-05-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي