مدينة العطاوية: يوم توقف عن العمل بسبب الإضراب اللاٌ مشروع الذي قام به موظفو بلدية العطاوية وجب مقابله اقتطاع من أجورهم وكذلك غرامات حسب القانون التنظيمي رقم 97.15 .

يعرف الإضراب على أنه توقف جماعي متفق عليه عن العمل من أجل الدفاع عن متطلبات مهنية كما أنه يتم في إطار جماعي ومن طرف نقابة ويجب الإعلان عنه وإخبار السلطات به… كذلك يعتبر أولا احتلال مقر المؤسسة كحيز إضراب للمضربين عملا غير مشروعا ،كما لا يمكن أن يؤدي الإضراب إلى شل حركة مصالح المواطنين ،هذا غيض من فيض جاءت به فصول القانون التنظيمي المتعلق بتنظيم الإجتماعات العمومية التي لا ينفصل مفهومها عن مفهوم الإضراب والإحتجاجات.وكلها أخطاء جسيمة ارتكبتها توليفة من موظفين يجهلون القانون كما يجهلون مبادئ الخدمات الأساسية التي كلفوا بتقديمها.وكما ينص القانون على الاقتطاع من أجورهم وتغريمهم . هكذا ندد المجتمع المدني والهيئات السياسية محليا باستنكار هذا الفعل الغارق في الأخطاء الجسيمة مطالبين بكل احترام تدخل السيد عامل إقليم قلعة السراغنة لإنصاف المواطنين الذين تعطلت مصالحهم بالضرب على أيادي المضربين الغير قانونيين حيث أنهم تعلموا كيف يتلقون ما لهم عندما يمدون أيديهم لرواتبهم ونسوا أن يتعلموا ما عليهم حين يتحكمون في تسيير دواليب منشأة للدولة بغير حق متجاوزين قوة القانون.

2017-06-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin