مدينة العطاوية : من هندس تنظيم ملتقى الزيتون ببلدية العطاوية عليه أن يعيد النظر في خبرته..

4٬740 مشاهدة

حسب ما جاء إثر نقاشات أعضاء المجلس البلدي في النقطة الثامنة من جدول أعمال الدورة الإستثنائية لشهر يوليوز 2017 والذي يقره محضر رسمي للدورة وكما جاء على لسان المستشار ياسين العلالي من فضح لسوء تدبير الرئيس أن أعضاء المجلس البلدي يقتنون المصابيح من أموالهم الخاصة وأكد المستشار حسن أزمي موضحا في نفس النقطة باعتباره المكلف بالمستودع أن سيارات الإسعاف والشاحنات معطلة وأن جل الممونين رفضوا التعامل مع البلدية وذلك لعدم توصلهم بستحقاتهم المالية كما عزز المستشار عبد الكبير فوزي ماسلف من شهادات بشهادته والذي كان في حالة هيستيريا انتابته وهو يشتم في الرئيس جراء سوء تدبيره أن المستودع خاوٍ على عروشه ينعق فيه الغراب حيث أن هذا كله أكده ستة عشرة عضو وختموا نقاش النقطة بالإتفاق على المطالبة بإيفاد لجنة من المجلس الأعلى للحسابات ولجنة من المفتشية العامة لوزارة الداخلية لافتحاص الإختلالات والإختلاسات. ولكي نصل إلى مربط الفرس يتبادر للذهن سؤال قد يحرج المسؤولين المنظمين لملتقى الزيتون الوطني الذي أصبح صرحا شامخا يفدون له الأطر العليا بالمملكة وهو كيف لجماعة متصدعة على جميع المستويات أن تنظم على أرضها ملتقى من هذا الحجم السامق والذي يحتضن الوزراء ضمن فعالياته..؟ وهنا نستحضر المثل القائل “كن الخوخ يداوي كون داوى راسو”

2017-10-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin