مدينة العطاوية: حملات في وضح النهار لرابع شتنبر…” ولي بغا يموت يموت”

921 مشاهدة

يندهش الناخب الذي يريد أن يعبر عن صوته بمركز التصويت بمقاطعة أولاد جدة عندما يقف على الخرقات التي يمارسها موالون المرشح الرئيس حيث يملئون قسم التصويت عن آخره ويتسلمون البطائق من النساء وينظمون الطوابير ويحثون النساء بالتصويت على التراكتور,وكل هذا ورئيسا المكتب اللذان هما موظفان بالبلدية ويشتغلان تحت رحمة المرشح الرئيس لم يحركا ساكنا وقد يعذرا …  … ولله الأمر.

هذا وضع لم يستسغه السيد مدير جريدة أصداء تساوت وموقعها الاخباري تساوت24 الذي كتب عليه أن يكون مواطنا ينتمي لنفس المقاطعة والذي قطعت عليه الطريق من طرف المشوشين ولم يفهم المغزى من فعلهم الصبياني فعاد أدراجه مرتين وهو يتأمل تخلف هؤلاء الناس , وفي المرة الثالثة استنكر الوضع بشدة حيث رأى بأم عينيه أحد أبناء سماسرة الانتخابات  يشتبك مع امرأة ترفض توصياته فاتصل بالسيد باشا المدينة وحكى له على الوضع إلا أن استخباراتهم أعلمتهم بالإتصال وانتشروا قبل وصول القوات المساعدة.

وعند اتصال الجريدة بالمنافس هاتفيا عبر لها على ميوعة المشهد و أكد هو الآخر أن من جملة  الخرقات لهذا اليوم هو تهديد ممثله الذي يغيب خوفا من هراوات بلطجية الرئيس المنتهية ولايته والمرشح لولاية أخرى.

وفي مقاطعة كفاي رقم 1 وحسب مصدر مطلع ومقرب ظل الرئيس المرشح يتابع حملته صباح يوم الجمعة 4 شتنبر وعندما استنكر منافسه من حزب الاستقلال فعله وهو يدعم مرشحه بالمقاطعة  اشتبك معه وتبادلا الاهانات وهو يتابع حملته بتحد ولا مبالاة…فهنيئا لرئيس البلدية الذي ضمن مقعده بقوة البلطجة لولاية أخرى ونحن على مشارف القرن الواحد والعشرين

.

2015-09-04 2015-09-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin