مدينة العطاوية:عشة الانحراف التلاميذي لازالت قابعة أمام ثانوية الرحالي الفاروق رغم العديد من شاكايات التحذير من عواقبها من طرف هيئات حزبية ومجتمع مدني عبر منبر تساوت 24

مند عهد قديم وهيئات رسمية أنذرت نفسها ويقضة عيونها لحراسة الشأن العام بالإقليم ومتابعة السيرورة التعليمية التعلمية على أن تمر في أحسن الأحوال فقامت بتقديم عدة شكايات في حالة عشة الإنحراف التلاميذي كما سموها العارفين بهذا المجال لما يروج فيها من انحراف سيحول عقبة في مسار تلاميذ ثانوية الرحالي الفاروق .حيث تعتبر المخبأ الوحيد للتدريب على التدخين والتجمعات بين الجنسين ولا سيما حين يخدش هدا التجمع حياء المارة بممارسات لا أخلاقية يشجع عليها أولائك القائمين على تلك العشة والذين يتاجرون في المعجون واللفافات …كما أن هناك واقعة اغتصاب تطرق إليها أحد مواضيع هذا المنبر في إطار الكتابات التي أهرق فيها الحبر بلا فائدة والتي قدمت فيها الدلائل والحجج على صحتها…إلا أن الجهات المستفيذة من تلك العشة طمسوا الحقائق ولما أصدر الأمر في هدمها تدخلت وساطتهم ، فهدم نصفها وبقي النصف الآخر يمارس فيه ما ذكر… هكذا فإن تلك الهيئات المطالبة بصفاء ونقاء مجال تلاميذ ثانوية الرحالي الفاروق لن تتوقف على المطالبة بهدم العشة المشبوهة التي يستفيدون منها جهات لا تهمهم سوى المداخيل اليومية التي يجنونها من حراسة الدراجات وبيع المعجون والسجائر…وللإشارة فإن الشبهات تحوم حول من يحمي هذه العشة والذي ينتمي لداخل الثانوية ويسخر غرباء عن المؤسسة لفعل هذه الفعال الدنيئة وهو من استجدى بقاءها من خليفة الباشا السابق عندما أصدر قرار هدمها بدعوى أن معوزا يسترزق منها وما كل ذلك إلا تضليلا وتسترا على عدة أشياء يندى لها الجبين تمارس داخل تلك العشة.

2017-01-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin