مدينة العطاوية:ثانوية تأهيلية وحيدة منذ زمن طويل

توجد بمدينة العطاوية التي تجاوز عدد سكانها العشرون ألف نسمة ثانوية تأهيلية وحيدة يدرس بها تلاميذ من الجماعة الحضرية و باقي الجماعات المنضوية تحت تراب دائرتها  مما جعلها تعرف اكتضاضا في فصولها الدراسية حيث يتجاوز 45 تلميذا في كل فصل لجميع المستويات .كما أن ظاهرة الإكتضاض هذه تؤتر سلبا على جودة العملية التعليمية التعلمية و تتسبب في تراجع المستوى التعليمي لدى التلاميذ و انهاك الطاقم التربوي و الإداري و مضاعفة مهامه بالمؤسسة. لهذا أصبح من الضروري انشاء ثانوية تأهيلية جديدة لتخفيف الضغط عن الموجودة حاليا  للرفع من جودة التعليم العمومي و تحقيق تكافؤ الفرص  في التحصيل الجيد و ظروف الدراسة و شروطها المناسبة. فهل ستعمل وزارة التربية الوطنية على تحقيق هذا المطلب الملح لسكان مدينة العطاوية أم ستتغاضى عنه لعقود أخرى خاصة و الجميع اليوم يتحدث عن ضرورة اصلاح التعليم باعتباره أهم ركيزة للتنمية البشرية.

مراسلة العطاوية بواسطة ياسر بن الجيلالي

2016-02-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin