محاولة اختطاف ثلميذة من طرف منحرف والاعتداء عليها بوحشية والجاني حر طليق جماعة زمران الشرقية دائرة تاملالت قلعة السراغنة .

تعرضت الثلميذة إيمان الوافي التي تتابع دراستها بثانوية زمران الشرقية تعرضت لاعتداء وحشي وهمجي فاق كل التصورات من طرف منحرف كان يمتطي دراجة نارية وقد حاول اختطافها بالقوة من أمام المؤسسة التعليمية إلا أنها رفضت مرافقته فقام بطعنها بسكين في مختلف أنحاء جسدها متسببا لها في جروح خطيرة في الوجه نقلت على إثرها إلى إحدى المصحات الخاصة بمراكش حيث تلقت العلاجات هناك ومنحت لها شهادة طبية تثبت العجز في شهرين. ورغم مرور شهر تقريباً على الحادث لايزال الجاني حرا طليقا ولم تتمكن عناصر الدرك بسيدي رحال من إلقاء القبض عليه. ويانشد والد الضخية السيد عبد الرحيم الوافي وكيل جلالة الملك على المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة التدخل عاجلا من أجل إيقاف المعتدي على ابنته بوحشية. وللاشارة فإن الاعتداء على الثلميذة إيمان الوافي يطرح العديد من التساؤلات حول غياب الأمن بمحيط المؤسسة التعليمية خصوصا وأن مقر قيادة زمران الشرقية لايبعد سوى بامتار عن باب المؤسسة، وماهو دور كثيبة أفراد القوات المساعدة المرابطة في قيادة زمران الشرقية؟ وأين هو الأمن الخاص الذي يحرص المؤسسة؟ إن الاعتداء على ثلميذة بهكذا وحشية يؤكد أن المؤسسات التعليمية بالعالم القروي باتت مهددة من هجمات المنحرفين.

Photo 001 SCAN0740
SCAN0741 20160223_182603
2016-03-22 2016-03-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin