ما مصير ملفات تعويضات تنقية الاحجار باقليم قلعة السراغنة بعد تنقيل مسؤولين بالقطاع متهمين باستغلال النفوذ .

تسببت ملفات تنقية الاحجار واستصلاح الاراضي الزراعية في تنقيل عدد من الموظفين بمصالح الفلاحة وتوقيف اخرين في انتظار عرضهم على المجالس التاديبية ،خصوصا وانهم استعملوا نفوذهم وسلطتهم قصد التأشير على ملفات وهمية ولايحق لاصحابها الاستفادة من التعويض المخصص لهذا الغرض وهي مبالغ تقدر بملايين السنتيمات في حين لم يستفد من لهم حق الاستفادة . نتساءل عن المعايير التي وضعتها الوزارة المعنية لتعويض هؤلاء عن تنقية الحجارة ؟ وهل سيتم فتح تحقيق في الموضوع واستعادة اموال التعويضات ؟ وهل ستتكرر مثل هاته السلوكات ؟ وهل يحق فعلا للفلاحين الاستفادة منها؟

2019-09-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي