مؤسف ومن قلب ازيلال…. الاعراف والتقاليد بازيلال تدفع عشيقين الى الانتحار شنقا بعد رفض عائلتيهما زواجهما.

اقدمت فتاة في عقدها الثاني على وضع حد لحياتها بشنق نفسها في فناء منزلهما باحدى قرى ازيلال بعد ان رفضت عائلتها تزويجها لشاب كانت تقيم معه علاقة حب رومانسية وفور وفاتها قرر العاشق الولهان للفتاة بدوره وضع حد لحياته وبنفس الطريقة التراجيدية والمأساوية . وخلفت وفاة الشابين العشيقين بهاته الطريقة المأساوية احزانا عميقة في نفوس ساكنة اقليم ازيلال الذي لايزال تحكمه العادات والتقاليد والتي في اغلبها تحرم على الشبان والشابات نسج مثل هاته العلاقات الغرامية كما هو شأن قصص عربية وغربية خلدها التاريخ كقصة عنثر وعبلة وجميل بثينة وروميو وجولييت.

2017-06-20 2017-06-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin