مأساة رياضية غير مسبوقة بطعم الغباء وهجرة الادمغة الكروية من بلاد السراغنة…. من المسؤول عن التفريط في اللاعب الظاهرة عصام الشويخ ابن مدينة القلعة او عندما ينعدم افق الرؤيا عند بعض المسؤولين؟

بأسف وحرقة عميقين تلقى المهتمون بكرة القدم السرغينية خبرا حزينا بقدر ماالمهم زاد من تعميق جراحهم ومآسيهم ويتعلق الامر بانتقال لاعب كرة القدم السرغيني والظاهرة الكروية عصام الشويخ من فريق ازيلال الى نادي الوداد البيضاوي في صفقة خيالية تحصل منها اللاعب على مبالغ مالية لا باس بها كما استفاد فريق ازيلال من عائدات مالية تقدرت ب80 مليون سنتيم و توقيع شراكة مع الوداد البيضاوي. والمؤسف في الامر ان هذا اللعب كان يمارس ضمن صفوف نادي الوداد السرغيني وفوته لازيلال بصفر درهم بعد ان انعدم الافق داخل النادي السرغيني . انه نزيف الادمغة الكروية والرياضية بمدينة اقليم وقلعة السراغنة وهجرتها نحو افاق بعيدة بعد ان سدت في وجوهها جميع الابواب جراء حسابات ضيقة لاشخاص .

2017-02-02 2017-02-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي