مأساة انسانية من قلب مدينة قلعة السراغنة بطعم التماطل ضحيتها شاب كان حلمه اقتناء مسكن اقتصادي ليفاجأ بالشركة العقارية صاحبة المشروع وهي تتماطل في توفير المسكن ويطالب السلطات التدخل قصد اجبارها على استرجاع مبلغ التسبيق الذي دفعه كمقدم.

يعيش الشاب حسن .ماساة انسانية حقيقية بعد ان ذهب ضحية لقرارات خاطئة لشركة عقارية بعد ان تراجعت بوعدها تجاهه وهي توفير مسكن اقتصادي بمبلغ مالي بمدينة القلعة وقد تاخرت في تسليمه الشقة موضوع العقد نظرا لعدم اكتمال المشروع . وبعد ان طالبها باسترجاع المبلغ الذي قدمه لها كتسبيق ماطلته في ذلك وبعد ان الح منح شيكا الا انه فوجئ بانه بدون رصيد وهو ماجعله يحتج امام المشروع السكني لهاته الشركة المتواجد بحي الهناء 2بمدينة القلعة. ولايزال مستمرا في وقفته الاحتجاجية ومطالبا بايجاد حل لمشكلته كما انه يهدد بنقل اعتصامه نحو مقر العمالة.

2017-01-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي