مأساة انسانية….. مقتل تاجر أسماك بطريقة وحشية طحنا بين مخالب شاحنة لتدوير النفايات وسخط عارم ينذر بتفاقم الاوضاع واندحارها الى الاسوء.

قتل تاجر أسماك ليلة أمس الجمعة بطريقة وحشية بمدينة الحسيمة طحنا بعد ان رمى بنفسه وسط انياب شاحنة لتدوير النفايات بعد ان صادرت السلطات الاسماك التي كان يتأهب لاعادة بيعها بالتقسيط على أحياء المدينة. وفور وفاته خرجت تظاهرات ليلية نظمها سكان الحسيمة تتديدا بمقتل التاجر وهو شاب يعيش عطالة عن العمل والتجأ الى بيع الاسماك لمحاربة الفقر وويلات الزمان القاسي الا ان السلطات قطعت رزقه وهو ماجعله ينفذ المثل العربي القائل قطع الاعناق خير من قطع الارزاق. وللاشارة فان الحسيمة مقبلة على أيام سوداء بعد هذا الحادث المأساوي والذي يهدد بعودة الاحتقان .

2016-10-29 2016-10-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي