كل عام وإعلامنا بألف خير ….؟؟؟؟!!!!!

203 مشاهدة

نودع عاما ونستقبل عاما آخر جديدا …بالساعات والدقائق والايام والشهور والاسابيع نعده ونحصيه أمام هذا الكم من وسائل الاعلام الرقمية التي تناسلت كالفطر في الغابة المطيرة مستفيدين من مساحات الحرية التي وفرها العالم الازرق الافتراضي والذي بات واقعا لا يمكن السيطرة عليه مهما بلغ القانون في اسمى رقابته ومهما حاولت الحكومات منعه . للاسف الشديد الاعلام وبشتى انواعه وبدل ان يساهم في التعريف بقضايا المجتمع العادلة انخرط البعض منه في تلميع صورة بائعات الهوى والبغايا والفن العفن وابطال الرياضة المزيفين وشرذمة من الحثالة والأفاكين والسحرة والدجالين ينشر اخبارهم بلا استحياء،ويجعل منهم ابطالا خارقين . في حين ينسى دورالمرأة القروية ومعاناتها مع الحطب في فصل الشتاء البارد وفي جبال الاطلس الموحشة وينسى ضنك عيش الفلاحين بالقرى النائية وبحث الاطفال عن قطرة ماء لروي عطشهم صيفا قاطعين مئات الاميال . بات عنده حارس الماخور اشرف من جندي يبيت في العراء يحمي بلده من تربصات الاعداء . باتت عنده بائعة الهوى مثالا يحتدى به في الاخلاق الفاضلة والمثال الامثل والاصوب لمجتمع صالح ولأسرة صالحة . اصبح عنده لاعب القمار مواطنا صالحا والسارق رجلا محترما . إنها سفاسف الاعلام الجديد التي تتجه نحو الهاوية فلا مهنة الاعلام اضحت شريفة ولا من يحمل رسالتها اصبح شريفا ومناضلا . بئس الاعلام في اعين المجتمع . وساءت بضاعة وسلعة يتم الترويج لها. وكل عام واعلامنا المواطن والحقيقي بالف خير .

2019-01-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي