قلعة السراغنة فلاحون وكسابة يتسببون في خلق الفوضى خلال عملية توزيع الأعلاف المدعمة والجشع يدفع البعض إلى التحايل.

تتسبب الفوضى التي يخلقها بعض الفلاحين والكسابة في تعقيد عملية توزيع الشعير المدعم بالإقليم والتي تشرف عليها مصالح الفلاحة والداخلية والسبب هو أن أغلب الفلاحين يتحايلون بشتى الطرق للحصول على كميات كبيرة من الأعلاف من خلال تقديم العديد من البطائق الوطنية دفعة واحدة وهو مايجعل الآخرين ينتظرون في طوابير كبيرة . بالرغم من ان المصالح المشرفة على التوزيع تقوم بمجهودات جبارة لإنجاح العملية إلا أن مجهوداتها تصطدم بجشع بعض الكسابة والمربيين الذين فقدوا جادة صوابهم أمام الهجمة الشرسة التي يواصل بها الجفاف تقدمه بالرغم من تسجيل تساقطات مطرية قد تغني وتسمن ماشيتهم من جوع ومن مخمصة . وللإشارة فإن وزارة الفلاحة وبتعاون مع وزارة الداخلية قد قررت توزيع الأعلاف المدعمة عن طريق شباك وحيد بكل إقليم وبطروقة شفافة وواضحة كما أن كميات الأعلاف متوفرة وبكميات ضخمة وتحذر السلطات كل من سولت له نفسه إعادة بيعها وكل من فعل أوضبط ستتم إحالته على القضاء .12799200_512358385611263_881960788665415759_n

2016-03-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي