قلعة السراغنة…. شركة للقروض الصغرى والتسليف تنصب على المواطن السرغيني عبد الله ايت الكرني في ملف وهمي للقروض وتطالبه بأداء مبالغ مالية خالية بالرغم من انه لم يقترض منها ولا سنتيما ويطالب وزير العدل بالتدخل العاجل والفوري بعد احتجاز تقاعده.

فوجئ السيد عبد الله الكرني والذي يقطن بالتعاونية الرغاوية غرب مدينة القلعة والمتقاعد ورب اسرة كثيرة العدد فوجئ بعون قضائي يطرق بابه ويسلمه أمرا قضائيا صادرا عن المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء ومضمونه بأن يؤدي لشركة فيفاليس سلف مبالغ مالية خيالية عبارة عن مستحقات لقروض تسليفية أخذ من الشركة . وامام هذا الامر الغريب أصيب الرجل بصدمة قوية لازال لم يفق منها خصوصا وانه لم يطلب أي سلف في حياته وانه لم يقطن بالبيضاء بتاتا . وقد اطلعت الجريدة على العديد من نسخ الامر القضائي ومايجعل من كلام الرجل صحيحا هو تعدد العناوين التي كان يقطن بها بالدارالبيضاء. ورغم رفعه دعوى مضادة مؤازا بمحام من هيئة البيضاء الا أنه يصر على توجيه ندائه الى وزير العدل والحريات الاستاذ مصطفى الرميد من أجل انصافه واجراء بحث في هاته النازلة الخطيرة وهي النصب عليه في مبالغ مالية خيالية عبارة عن سلفات من الشركة المذكورة اعلاه. وللاشارة فان عبد الله آيت الكرني هو رب أسرة يعيل افرادها كما تم الحجز على تقاعده ليبقى معرضا لظروف قاسية رفقة أسرته.

2016-10-27 2016-10-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي