قلعة السراغنة: تامينات لامامضا الفلاحية تحول صيام الفلاحين الى جحيم ومديرها يرفض ايفاد موظفين متجولين الى الجماعات القروية لدفع التعويضات بدل الزج بهم في طوابير طويلة تحت اشعة شمس حارقة.

عبر فلاحو اقليمي قلعة السراغنة والرحامنة عن امتعاضهم الشديد من سلوكات مدير التعاضدية الفلاحية لا مامضا فرع مدينة قلعة السراغنة والذي رفض ايفاد فرق من التعاضدية الى الجماعات القروية التي ينتمي لها اغلب الفلاحين المؤمنين على مزروعاتهم من الحبوب الخريفية ضد العوامل الطبيعية وخصوصا الجفاف حيث تعوضهم التعاضدية بشكل جزافي وتقديري عن خسائرهم التي تكبدوها. التعاضدية على عهد المسؤول السابق كانت تقوم بهذه العملية الا ان الفلاحين صدموا بقرار المدير الحالي الذي اصر على تنقل الفلاحين الى مقر الوكالة بشارع محمد الخامس وهو ماخلق ازمة خانقة لشباك الوكالة الوحيد. ولاتزال طوابير تنتظر دورها لسحب تعويضاتها تحت حرارة شمس مفرطة في شهر الصيام. فلماذا حولت عنجهية مسؤول التعاضدية الفلاحية لا مامضا معاناة الفلاحين الى مأساة حقيقية امام مرأى ومسمع من السلطات المختصة والتي لم تحرك ساكنا امام هذا الوضع البئيس.

2016-06-27 2016-06-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin