قلعة السراغنة:الفرع الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام تعقد لقاء تواصليا استعدادا للمسيرة الوطنية الاحتجاجية ضد ناهبي المال العام والافلات من العقاب والتنديد بسياسة الحكومة في هذا المجال .

عقد الفرع الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام لقاء تواصليا أمس السبت بمدينة قلعة السراغنة ومن تأطير الأستاذ المناضل صفي الدين البودالي والذي ألقى عرضا مفصلا ومطولا حول وضعية الفساد التي استشرت في بلادنا وأكد على أن عدد الملفات المعروضة على القضاء وصلت إلى 18 الف ملف، كما ذكر بوضعية جهة مراكش آسفي والتي تعتبر منطقة مبوؤة بظاهرة الفساد ونهب المال العام. كما ذكر أيضا بتحركات الجمعية والتي دفعت بالعديد من الملفات نحو القضاء ليقول كلمته فيها، كما ارسلت الجمعية وزير العدل لتسريع البث في بعض الملفات والتي باتت عنوانا للتأجيل دون الحسم فيها. كما انتقذ صفي الدين البودالي تراجع حكومة بنكيران عن محاربة الفساد بل إن هذه الحكومة طبعت معه من خلال رفعها لشعار عفا الله عما سلف. وذكر أيضا بالوقفة الاحتجاجية الكبرى ل27 مارس أمام مقر البرلمان للتنديد بمواقف الحكومة تجاه ناهبي المال العام وتراجعها عن محاكمة رموزه والذين تورطوا في قضايا فساد كبرى. وقد حضر هذا اللقاء العديد من المناضلين ورجال الإعلام والمواطنون ومنتمون لأحزاب سياسية، كما تم فسح المجال للحاضرين لإبداء آرائهم في هذه القضية التي باتت قضية رأي وطني خصوصا وأن الشعب من يدفع ثمنها وحده.

2016-03-20 2016-03-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin