فضاء منتزه المربوح بمدينة قلعة السراغنة تتحول حدائقه الخلفية الى ماخور لممارسة الرذيلة اثر توقيف رجل رفقة امرأة يمارسان الفاحشة في واضحة النهار.

تحول فضاء منتزه المربوح بمدينة القلعة الى فضاء للازعاج بعد ان تحولت حدائقه الخلفية لماخور لممارسة شتى انواع الرذيلة والممارسات اللا أخلاقية من تبادل للقبل وللعلاقات الحميمية الى ممارسة الفاحشة جهارا نهارا وهو ما أصبح يقلق راحة الزوار من العائلات التي تزور المنتزه للترويح عن النفس لتجد نفسها امام سلوكات لا أ خلاقية لمراهقين يصطحبون فتيات الى الفضاء لممارسة علاقات حميمية تمس بالاخلاق العامة. وأمس تمكنت دورية للشرطة من توقيف رجل رفقة امرأة من ضواحي القلعة وهما يمارسان الفاحشة بطريقة لواطية و محرمة دينيا وقد اتهما احد حراس المنتزه باخذ عمولة مالية مقابل تركهما يمارسان الرذيلة . وعلمت الجريدة ان المتهمين تمت متتبعتهما في حالة سراح .

2017-05-20 2017-05-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي