عناصر كوكبة الدراجين التابعة للدرك الملكي بقلعة السراغنة يحتفلون باليوم الوطني للسلامة الطرقية رفقة ثلاميذ واطر مجموعة مدارس التوامة بجماعة سيدي عيسى بنسليمان ويقدمون لهم دروسا في قوانين السير والجولان.

تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي تحتفل به بلادنا في 18 فبراير من كل سنة قامت عناصر كوكبة الدراجات التابعة للدرك الملكي بقلعة السراغنة بزيارة لمجموعة مدارس التوامة بجماعة سيدي عيسى بنسليمان من اجل تقديم دروس للثلاميذ واطر المؤسسة في مجال الوقاية من حوادث السير وكيفية استعمال الطرقات والانتباه الى علامات التشوير واحترامها. وقبل بدئ هذه الحصة التطبيقية استقبل السيد مدير المؤسسة رجال الدرك الملكي المكلفين بتتظيم المرور ليقف الجميع بعدها تحية للنشيد الوطني . واثر ذلك قدم مدير المدرسة كلمة رحب فيها بالحاضرين واعتبر الاحتفال بهذا اليوم الوطني للسلامة الطرقية مسألة في غاية الاهمية واختيار مجموعة مدارس التوامة القروية له اهمية كبرى من اجل توعية ثلاميذ وثلميذات المؤسسة بقواعد السلامة الطرقية وتجنب حوادث السير خصوصا وان الثلاميذ هم الفئة الاكثر عرضة لحوادث السير. وبعد ذلك شرع عناصر كوكبة الدراجين التابعة للدرك الملكي بالقلعة في تقديم دروس نظرية وتطبيقية لفائدة الثلاميذ والذين تجاوبوا معها بشكل كبير خصوصا وان عناصر الدرك استعملت اليات حديثة في ايصال هاته الدروس النظرية والتطبيقية. وللاشارة فان الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية بمجموعة مدارس التوامة خلف ارتياحا وردود افعال ايجابية في صفوف ثلاميذ واطر المؤسسة واعتبر هذا اللقاء بمثابة لقاء تحسيسي توعوي بخطورة حوادث السير ووجب احترام قوانين السير خصوصا لدى الفئات العديمة الحماية وضمنها الراجلون.

2017-02-18 2017-02-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي