عناصر الدرك الملكي بتاملالت اقليم قلعة السراغنة تقوم بحملات أمنية مكثفة بالتجمعات السكنية التابعة لها لتأمين ممتلكات الفلاحين والكسابة من هجوم عصابات لفراقشية ولمحاربة كل أشكال الجريمة.

كثفت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للدرك الملكي بتاملالت من دورياتها الامنية وتحركاتها في جميع التجمعات السكنية القروية والحضرية التابعة لنفوذها والتي تشمل بلدية تاملالت وجماعتي الجوالة واجبيل من أجل مراقبة تحركات عصابات لفراقشية الذين يكثر نشاطهم الاجرامي كلما اقترب موعد عيد الاضحى ،حيث يستهدفون اسطبلات الاغنام الموجهة نحو الاسواق معرضين اصحابها لخسائر فادحة نتيجةةعمليات السرقة. كما ان عناصر الدرك سيروا دوريات راكبة ليلا بمختلف الدواوير وتحققوا من هويات العديد ممن صادفوهم في طريقم ومن جهة أخرى اوقف رجال الدرك المكلفين بالمرور العديد من شاحنات وسيارات نقل الاكباش ورؤوس الماشية وتحققوا من هوياتهم. ومن أجل انجاح هذه العملية تجندت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي تحت إشراف قائد المركز السيد مولاي علي الذي وضع جميع الامكانات تحت تصرف عناصره من أجل تأمين ممتلكات الساكنة والتي توجست خوفا من عصابات لفراقشية الذين يباغثون قطعان ماشيتهم ويعرضونها للسرقة. وللاشارة فان مركز الدرك الملكي بتاملات يعد من أقدم المراكز بالجهة والاقليم .

2016-09-03 2016-09-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي