عمالة اقليم قلعة السراغنة ..عامل الاقليم يتراس اجتماعا موسعا لتدارس التدابير المتخذة بمناسبة شهر رمضان الابرك ويدعو الى النحلي باليقظة والمراقبة المستمرة للمواد الغذائية.

11262349_909955062395249_1725078970_n

ترأس بعد ظهر اليوم السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على الاقليم بمقر العمالة اجتماعا موسعا ضم مختلف المرافق البيطرية والاقتصادية لتدارس التدابير المتخدة بمناسبة شهر رمضان المبارك لستة 1436/2015 .

في بداية هذا الاجنماع تناول السيد العامل  الكلمة وهنأ فيها الحاضرين بحلول شهر رمضان الابرك ,واشار الى ان شهر رمضان يعرف الاقبال على المواد الغذائية وهذا ما يتطلب من الفريق المكلف بالمراقبة نكثيف عملياته ملحا على ضرورة القيام بهذه المراقبة , واشار الى الاجتماع الذي نرأسه وزير الداخلية في 26/05/2015 والذي عرف حضور الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة ورؤساء اقسام المصالح الاقتصادية بالعمالان والولايات والذي تم من خلاله حث مختلف مصالح المراقبة على التحلي باليقظة .

واثر ذلك تناول الكلمة السيد محمد الشيهب رئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي بالعمالة الذي قدم عرضا مفصلا ومجدولا لاهم الخطوط العريضة للاجراءات والتدابير التي يقوم بها هذا القسم استعدادا للشهر الفضيل ,وعن تموين الاسواق بمدينة القلعة وضواحيها بالمواد الغدائية الاساسية اكد ان العرض يفوق الطلب وان كل الموادمنواجدة وبوفرة بظرا لمحصول هذه السنة الفلاحية الذي يتنيز بوفرة انتاج الحبوب والقطاني ,وهكذا فان اللحوم ومشتقاتها متوفرة بالشكل الكافي وغاز البوتان والفواكه الجافة والخضروات ومادة الحليب ومواد صنع الحلويات واعتبر ان عرض هذه المواد يخضع لقانون حرية الاسعار والمنافسة .

كما اشار ايضا الى ان القسم الاقتصادي وضع رهن اشارة المواطنيين نمودجا لمطبوع يتم ملؤه من اجل وضع شكاياتهم خلال شهر رمضان وان هذا المطبوع سيكون متوفر بباشويات وقيادات الاقليم .

وفي كلمة مقتضبة للمندوبة الجهوية للتجارة والصناعة اشارت فيها الى حالة التمويت بالجهة معتبرتا ان المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان متوافرة وبكثرة وشددت على مراقبة الاسعار لحماية المستهلك .

وبعد ذلك تناول الكلمة ممثل المهتي الوطني للحبوب والقطاني حيث اكد بدوره على ان التموين عادي ومنتظم وان المطاحن بالجهة مجندة دوما لتلبية حاجيات السوق .

وفي تدخل له اكد مسؤول المكتب الوطني للسلامة الصحية بالقلعة ان مصالحه مجندة لمراقبة اللحوم بالمجازر والاسواق وانها تكثف عمليات المراقبة خلال شهر رمضان وخصوصا مراقبة بائعي الحليب الغير المعلب ,اما باقي التدخلات فكانت مختصرة وركزت على اهمية مراقبة جودة السلعة واثمانها .

وفي تعقيب للسيد العامل على هذه المداخلات طلب من المصالح البيطرية توخي الحذر وتكثيف المراقبة لبائعي الحليب الغير المعلب والذي يباع في ظروف تنعدم فيها شروط الصحة والسلامة , كما شكر الجميع على حضورهم واهتمامهم متمنيا لهم شهر صيام مبرور ومشكور .

2015-06-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي