عمالة إقليم قلعة السراعنة أفراد القوات المساعدة يمنعون رئيس جماعة قروية من ولوج مقر العمالة بدعوى محاولة مقاول إحراق إطار بالعمالة.

رشيد غازي
index

فوجئ العديد من المرتفقين والمواطنين القاصدين عمالة إقليم قلعة السراغنة برجال القوات المساعدة المكلفين بحراسة مدخل العمالة وهم يمنعون دخول السيارات والأشخاص إلى مقر العمالة بدعوى توصلهم بتعليمات صارمة من رؤسائهم تجبرهم على القيام بهذا المنع. وقد وقفت الجريدة حوالي الثانية عشرة زوالا على أغرب حادث ويتعلق بمنع رئيس جماعة لوناسدة السيد لخصيم حميد من دخول مقر العمالة وقام الحراس بتعنيفه لفظيا وتحول المشهد إلى لغط تبادل فيه الشنآن. وضع اضطر مدير ديوان العامل إلى استدعاء الشرطة خصوصا وأن الحراس لم يبلغوه بمن يكون الشخص. ورغم بعض التدخلات لإحتواء الوضع فإن حالة القلق ظلت مسيطرة واعتبر رئيس الجماعة إقدام الحراس على منعه إهانة له خصوصا وأنهم يعرفونه حق المعرفة. إلى ذلك توصلت الجريدة ومن مصادر عليمة أن إقدام السلطات على هذه الخطوة مرده إلى محاولة مقاول صاحب مقلع للرمال إحراق إطار يعمل بالعمالة مكلف بالمقالع وذلك من خلال صب البنزين عليه داخل مكتبه. وللإشارة فإن هذه العملية دخلت طي الكثمان نظرا لحساسيتها المفرطة خصوصا وأن السلطات كانت قد عملت على توقيف نشاط هذا المقلع قبل شهر رمضان.

2015-06-29 2015-06-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي