عقار السوق الاسبوعي لخميس بالعطاوية : الفرصة الضائعة على بلدية العطاوية بقلعة السراغنة .

1٬630 مشاهدة

تتداول المنتديات والمقاهي بإقليم قلعة السراغنة أحاديث مشوقة وبطعم المرارة عن إلغاء عملية بيع عقار السوق الأسبوعي لخميس بالعطاوية، وهي العملية التي مرت في أجواء إيجابية بعد أن تقدم أحد المنعشين العقاريين بملفه لاقتناء هذا العقار والذي تقدر مساحته ب 17 هكتارا، وقد حدد ثمن الهكتار الواحد بحوالي 500 مليون سنتيم أي ما مجموعه كثمن إجمالي حوالي 8 ملايير سنتيم، إلا أن خطأ عصف بهذه العملية ويتعلق الأمر بعدم تنفيذ بنود دفتر التحملات، وبسبب هذا الخطأ البسيط والذي فوت على خزينة بلدية العطاوية مبلغا ضخما من الأموال هي في امس الحاجة إليه لانحاز العديد من المشاريع. مهما يكن فإن إلغاء عملية بيع عقار السوق الأسبوعي لخميس العطاوية لن تكون نهاية العالم، فبلدية العطاوية تتجه لتصبح قطبا حضاريا عملاقا يضاهي كبريات المراكز الحضرية بالجهة بالنظر إلى قيمة وثمن العقار الذي ارتفعت آثمنة اقتنائه. كما يمكن اعتبار كل التفسيرات التي حللت واقعة الإلغاء بأنها تفسيرات خاطئة وتصب في مصالح وصراعات سياسية ضيقة.

2016-05-31 2016-05-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي