عطش شديد يصيب ساكنة مدينة العطاوية جراء انقطاع في قنوات الماء الصالح للشرب وعامل الاقليم وخليفته الاول ينقذان الساكنة من كارثة في ظل غياب المنتخبين .

عاشت ساكنة العطاوية رعبا حقيقيا نتيجة انقطاع الماء الصالح للشرب في ظل الاجواء الحارة التي تجتاح المغرب ،و نتيجة لهذا الانقطاع الناتج عن تسرب في احدى فوهات اخماد الحرائق التجأت الساكنة الى الابار والسواقي لجلب الماء. وبفضل تدخل السيد عامل صاحب الجلالة على الاقليم وخليفته الاول باشا مدينة العطاوية تمت اعادة المياه الى الساكنة حيث باشر عمال الصيانة في المكتب الوطني للماء اعمال الربط وهو ماكلل بالنجاح . وما تاسف له المواطنون هو الغياب التام لمنتخبي المجلس البلدي والذين لم يكلفوا انفسهم عناء استفسار الساكنة عن مشكلهم . ان انقطاع الماء عن صنابير السكان بالعطاوية هو القشة قسمت ظهر البعير في فترة الحر.

2016-07-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي