عامل صاحب الجلالة على إقليم قلعة السراغنة يترأس حفلا دينيا إحياء لذكرى وفاة المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني بزواية سيدي رحال.

ترأس عامل صاحب الجلالة على إقليم قلعة السراغنة السيد محمد صبري حفلا دينيا ساهرا بمسجد الرحمة بمدينة سيدي رحال إحياء للذكرى السابعة عشرة لوفاة موحد البلاد جلالة الملك الحسن الثاني برد الله ضريحه. وقد انطلق موكب السيد العامل في اتجاه سيدي رحال حيث أدى الجميع صلاة المغرب وبعد ذلك انطلق الحفل بقراءة السلك القرآنية بشكل جماعي من طرف طلبة مدرسة سيدي رحال القرآنية وشهد هذا الحفل الديني إشعال مواقد البخور الفاخرة إحتفاء بهذه الذكرى التي تخلد لوفاة ملك عظيم وحد وبنى المغرب وقاد قطاره إلى بر الأمان. وبعد ذلك رفع الشرفاء الرحاليون والحاضرون أكف الدعاء إلى الباري جلت قدرته بأن يحفظ أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وبأن يطيل في عمره وبأن يقر عينه بولي عهده مولاي الحسن وبشقيقه الأمير الجليل مولاي الرشيد كما رفعوا أكف الدعاء ترحما على روحي الملكين العظيمين جلالة المغفور لهما محمد الخامس طيب الله ثراه ووارث سره جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني سائلين الله بأن يرسل شآبيب رحمته على روحيهما الطاهرة . وبعد ذلك أدى الجميع صلاة العشاء بنفس المسجد وقد حضر هذا الحفل الديني رئيس المجلس الإقليمي والكاتب العام للعمالة ونواب الإقليم بالبرلمان ورئيس بلدية سيدي رحال والعديد من رؤساء الدوائر والباشوات ورجال السلطة من مختلف التشكيلات الأمنية ورئيس المجلس العلمي ومندوب الأوقاف والأئمة وطلبة الكتاتيب القرآنية والشرفاء وعموم المواطنين كما أقام الحاج عبدالرحيم واعمرو حفل عشاء بهذه المناسبة دعي له جميع الحاضرين كما هو معهود في هذا الرجل من كرم وتعلق وحب بأهذاب العرش العلوي المجيد. وفي الختام غادر السيد العامل بلدية سيدي رحال حيث كان في توديعه رئيس بلديتها الشاب صلاح الدين واعمرو والشرفاء.

2016-01-20 2016-01-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي