عامل اقليم قلعة السراغنة يتراس الى جانب نائب الجهة اشغال صبحية حول التجهيز بالاقليم ويدعو الى تكثيف الجهود لاخراج مشروع الطريق السيار مراكش القلعة الى حيز الوجود .

ترأس عامل صاحب الجلالة على إقليم قلعة السراغنة السيد محمد صبري أشغال صبحية مخصصة للتجهيز بالإقليم، وهكذا شهدت قاعة الاجتماعات ايت عبد المولى عبد الوهاب انعقاد هذه الصبحية التي افتتحها السيد العامل بكلمة ترحيبية مذكرا بأهمية عقد هذا اليوم الدراسي حول التجهيز بالإقليم كما شكر رئيس جهة مراكش آسفي الأستاذ أحمد اخشيشن على دعمه للاقليم ولتطوير مشاريع الطرق والتجهيز به، وتقدم بشكره للسيد نائب رئيس الجهة الذي حضر نيابة عن السيد الرئيس، وشدد السيد العامل على ضرورة تظافر الجهود للاسراع بإخراج مشروع الطريق السيار مراكش القلعة إلى حيز الوجود، مذكرا بأهمية هذا المشروع والذي بات ضرورة ملحة نظرا للضغط الذي باتت تعرفه الطريق الوطنية رقم 8 بسبب كثرة المركبات والسيارات التي تعبرها بشكل يومي.

كما شدد على أهمية الشراكة مع الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، ودعا إلى ضرورة تأهيل الطرق الجهوية. وبعد ذلك تطرق السيد نائب رئيس الجهة المكلف بالتجهيزات في كلمة إلى أهمية التجهيزات الطرقية، وذكر بالدور الذي باتت تلعبه الجهة في مجال تأهيل البنيات التحتية ودعمها لمشاريعها داخل الأقاليم المكونة للجهة. كما حث على الاستماع الى جميع آراء المنتخبين ورؤساء الجماعات. واثر ذلك ألقى الحاج عبد الرحيم واعمرو كلمة شدد فيها على أهمية إنشاء مشاريع كبرى وركز على أهمية احداث سدود وأعطى مثالا على واد غدات الذي بات يهدد مدينة سيدي رحال، كما أن مياهه تضيع بسبب غياب سد مقام عليه وهو مايدعو إلى تكاثف الجهود للإسراع بإنشاء سد. وللاشارة فإن أشغال هذه الصبحية يأتي في إطار مخطط الجهة الرامي إلى تطوير البنيات التحتية بمدن واقاليم الجهة نظرا للدور الذي بات يلعبه الربط الطرقي، كما تحب الإشارة إلى أن طريق قلعة السراغنة كيسر تم تحويلها إلى طريق وطنية وتم ترقيمها 23 وتربط القلعة ببوزنيقة وتعرف حاليا اشغالا لتوسعتها. وحضر هذا اللقاء كل من الكاتب العام للعمالة والمدير الإقليمي للتجهيز.

2016-06-03 2016-06-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي