عامل اقليم قلعة السراغنة يترأس حفلا دينيا بالمسجد العتيق بسيدي رحال احياء لذكرى رحيل جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه بحضور العديد من الشخصيات السياسية والدينية والاعيان تخلله تقديم امداح نبوية وتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم وختم بطلب الرحمة للملكين المجاهدين وبالدعاء الصالح لامير المؤمنين نصره الله.

تراس عامل الاقليم السيد محمد صبري وبحضور رئيس المجلس الاقليمي الحاج عبد الرحيم واعمرو حفلا دينيا بعد صلاة مغرب يومه الاحد بالمسجد العتيق ببلدية سيدي رحال احياء لذكرى رحيل جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ضريحه. وقد شهد الحفل تلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم بشكل جماعي كما هي عادة المغاربة . واثر ذلك رفعت اكف الضراعة والابتهال الى الله العلي القدير بان يرسل شابيب رحمته على روحي الملكين المجاهدين مولانا محمد الخامس بطل التحرير وجلالة الملك الحسن الثاني برد الله ضريحه. كما ختم الحفل بالدعاء الصالح لامير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وان يطيل في عمره ويحفظه في ولي عهده الامير المحبوب مولاي الحسن وان يشد ازره بباقي افراد اسرته الشريفة. وللاشارة فقد حضر مراسيم هذا الحفل الديني كل من رئيس المحكمة الابتدائية والكاتب العام للعمالة ورئيس بلدية سيدي رحال وبعض نواب الاقليم بالبرلمان والمراقب العام للامن الوطني بقلعة ااسراغنة وممثل الدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية وروساء المصالح الخارجية والاعيان والفقهاء ورجال الدين العاملون في الحقل الديني والمداحون والمنشدون وحفظة القران الكريم وطلبة المدارس القرانية وممثلو بعض المنابر الاعلامية المحلية.

2017-01-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي