عامل إقليم قلعة السراغنة يتواصل مع الأغلبية المعارضة بمجلس بلدية العطاوية ويعدهم بإيجاد حل لمطالبهم .

إجتمع بعد ظهر الأمس عامل إقليم قلعة السراغنة السيد محمد صبري بأعضاء من الأغلبية المعارضة بمجلس بلدية العطاوية للإستماع لمطالبهم والتي باتت قضية رأي عام بسبب التصريحات النارية الموجهة إلى رئيس البلدية السيد عبد الرزاق الورزازي والتي يتهمونه فيها بالتلاعب في بعض الملفات وتزوير محاضر رسمية . وصلت إلى حد إعتصامهم داخل باشوية العطاوية والتهديد بإضرام النار بأجسادهم إلى حين التوصل بمحاضر الدورات. وقد إستمع عامل الإقليم لمتطلباتهم وأكد أنه سيوصل الرسالة إلى رئيس البلدية لإيجاد حل لهذا الصراع داخل المجلس .

2017-05-30 2017-05-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي