عاجل ومفرح…. سلطات المقاطعة الاولى بمدينة قلعة السراغنة تسير دوريات انسانية بحثا عن المشردين وتعمل على ادخالهم لدار العجزة و تزويدهم ببطانيات وافرشة لحمايتهم من موجة البرد القارس.

في بادرة انسانية غير مسبوقة وبعد الحادث الماساوي الذي ذهب ضحيته احد المشردين يتخذ من الشارع مسكنا له نتيجة موجة البرد القارس نتيجة هذا باشرت سلطات المقاطعة الاولى بمدينة القلعة دوريات انسانية ليلية بحثا عن المتشردين وقد قامت الدورية بتوزيع اغطية وبطانيات وطعام عليهم من اجل مواجهة البرد كما تم نقل البعض منهم الى المستشفى لتلقي العلاجات. وللاشارة فان القيام بمثل هذا العمل سيعيد البسمة ويدخل الدفئ على هاته الشريحة التي تفترش الارض وتلتحف السماء. وقد كانت السلطات المتكونة من قائد المقاطعة وخليفته واعوان السلطة من شيوخ ومقدمين مدعومين بافراد القوات المساعدة بالبحت عن المشردين وايداعهم بدار العجزة وتزويدهم بالاغطية والافرشة

2017-01-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي