عاجل وسري للغاية…. طاقم من قناة العيون الجهوية يحط الرحال بزمران وسيدي رحال من اجل تجميع شهادات حية عن الرئيس الجزائري الراحل احمد بنبلة باعتبارها مسقط رأس والده وتكثم شديد يرافق عملية التصوير وغياب شهادات جهابدة القوم في ظل التطفل والعبثية.

زار طاقم من قناة العيون الجهوية والتي تبث برامجها من مدينة العيون عبر الاقمار الاصطناعية منطقة زمران وسيدي رحال امس الاثنين وذلك من اجل انجاز برنامج وثائقي عن الرئيس الجزائري الراحل احمد بنبلة على اعتبار ان المنطقة هي مسقط راس والد احمد بنبلة قبل ان يهاجر الى الجزائر من اجل العمل في الحقول الزراعية وقت الحصاد ولم يعد وبقي هنالك وتزوج بجزائرية ولينجب ابناءه هنالك. وقد اخذ طاقم تلفزة العيون الجهوية الفضائية تصريحات من اشخاص ربما لايعرفون عن الموضوع شيئا وتم تغييب اهل الدراية والخبرة كما هي عادة الطفيليين في مثل هاته المناسبات والتي تحتاج الى مؤرخين من ذوي الخبرة. وللاشارة فان الرئيس الراحل وهو اول رئيس للجزائر بعد استقلالها وقد باشر عملية تاميم لقطاعات الدولة الموروثة عن العهد الفرنسي سبق له ان زار المدرسة الرحالية في منتصف تسعينيات القرن الماضي كما ان شقيقه بنميلود بنبلة سبق وان لعب كحارس لفريق الفتح الرياضي ورفض اللعب للمنتخب الجزائري. قبائل سيدي رحال انجبت الابطال الذين حكموا العالم وابانوا عن بطولات وشهامة قوية لكن المؤسف ان يحكي بعضهم انتفاخا صورة الاسد وليس حقيقة.

2017-01-31 2017-01-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي