عاجل وخطير: وفاة طفلين يافعين غرقا في قناة زرابا بجماعة اولاد اعمر .

توفي طفلان يافعان قبل قليل بعد غرقهما في قناة الري المعروفة باسم زرابا على مستوى جماعة اولاد اعمر عندما كان يسبحان رفقة العديد من الاطفال هربا من الحر الشديد الذي يضرب الاقليم هذه الايام. الضحية الاول عمره 12 سنة والثاني 8 سنوات وينحدران من نفس الدوار . وقد وجد الاهالي صعوبة بالغة في انتشال جثة احدهما الا بعد تدخل عناصر الوقاية المدنية التي استطاعت العثور على جثة الغريق الثاني. كما هرعت السلطات الامنية ورجال الدرك الى موقع الفاجعة الماساوية التي اهتزت لها ساكنة الجماعة وخلفت حزنا واسى عميقين في صفوف السكان وعائلتي الضحيتين. غرق اطفالنا وفلذات اكبادنا رجال الغد وصمة عار على جبين كل مسؤول عن الشأن العام المحلي بالاقليم لم يستطع توفير مسبح للاطفال. فهل سيذرف مسؤولونا الدموع على ضحايا هاته الفاجعة المأساوية.

2016-07-10 2016-07-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي