عاجل وخطير: نزاع حول حصص مياه الري يتحول إلى مجزرة دموية بجماعة أولاد اصبيح .

رشيد غازي
الساقية
احتبست أنفاس ساكنة دوار أولاد حشاد بجماعة أولاد اصبيح  مساء هذا اليوم وخفقت قلوبها وارتعدت فرائصها بعد أن تحول نزاع بسيط حول حصص مياه الري إلى مجزرة دموية . وفي التفاصيل أن أحد الفلاحين توجه نحو  الجمعية ليرفع له شكواه حول حصته من الماء إلا أن عضو الجمعية غافله وعلى حين غرة بعصا غليظة وأصابه على مستوى مؤخرة رأسه فسقط مضرجا في دمائه وبعدها تعالت صرخات النسوة طلبا للنجدة حيث اندفعت الساكنة نحو مصدر الصراخ ليتبين لهم حجم المأساة التي أقدم عليها عضو الجمعية الذي أطلق ساقيه للريح واختفى عن الأنظار في حين عملت السلطات على نقل الفلاح المصاب إلى المستشفى حيث أدخل قسم العناية المركزة في حالة غيبوبة نظرا لإصابته الخطيرة في الرأس. وتوصلت جريدتنا بمعلومات تفيد بقيام رجال الدرك بعمليات تمشيط واسعة لحقول الزيتون بحثا عن عضو الجمعية الفار حيث تم الإستعانة بمخبرين محليين وبأعوان السلطة. وللإشارة فإن جماعة أولاد اصبيح تشهد العديد من النزاعات حول اقتسام مياه الري المخصصة لسقي الحقول الزراعية والتي غالبا ماتنتهي بمآس حقيقية.
2015-12-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin