عاجل وخطير….. قلعة السراغنة تكتوي بنار الحادث الماساوي لاحتراق حافلة الركاب السبت الماضي والضحايا ثلاث اخوة من دوار اكتاوة جماعة اجبيل جاؤوا الى البلدة ليقتسموا ارثا واثناء عودتهم يحترق احدهم داخل الحافلة فيما ينجو الشقيقين الاخرين وساكنة اكتاوة مصدومة والسلطات لا تتحرك رغم الالتفاتة الكريمة لعاهل البلاد.

علمت جريدة تساوت 24 ومن بعض ساكنة دوار اكتاوة التابع اداريا لجماعة اجبيل باقليم قلعة السراغنة ان ثلاثة افراد من عائلة واحدة تتحدر من الدوار قد كانوا ضمن ركاب الحافلة المحترقة صبيحة السبت والتي كانت تربط في رحلة بين الرباط وتافراوت مرورا بمراكش وقد امتطاها الاخوة الثلاثة من مراكش بعد ان حلوا بالدوار من اجل بيع ارث عائلي عبارة عن ارض زراعية وفي طريقهم الى اكادير حيث يقطنون استقلوا الحافلة من مراكش الا ان الحافلة تعرضت لحادث ماساوي بعد اشتعال النيران فيها بالكامل مما ادى الى تفحمها بالكامل مخلفة 11 قتيلا ضمنهم احد الاخوة الثلاث فيما نجا شقيقاه باعجوبة من هلاك محقق. واصيبت ساكنة الدوار بالذهول فور ابلاغها بالحادث الماساوي وسمع صراخ ونحيب النسوة ولطمت الخدود واكتشح الدوار سوادا من هول الفاجعة. ورغم ان عاهل البلاد حفظه الله قد تفقد احد ضحايا الحادث الماساوي بالمستشفى الجامعي بمراكش وتكفل سخصيا بعلاج الجرحى وبمصاريف جنائز الضحايا فان السلطات لم تكلف نفسها عناء تقديم واجب العزاء لعائلة الضحية بدوار اكتاوة والتخفيف من مصابهم الجلل.

2017-01-09 2017-01-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin