عاجل وخطير جدا النيران تلتهم دكانا متخصصا في بيع أجزاء الدراجات الناريةبشارع الحسن الثاني وفرضية تماس كهربائي وراء الحادث.

رشيد غازي
11655240_1042340402451148_2126792321_n

عمت حالة من الفوضى والإرتباك وسط المصلين بمسجد القلعة الراشية بشارع الحسن الثاني إثر تصاعد ألسنة النيران من دكان ملاصق للمسجد متخصص في بيع قطع الغيار الخاصة بالدراجات النارية والعادية ومستلزماتها التي تدخل في إطار مايسمى بميكانيك ذو الوقتين بما فيها زيوت التشحيم والبنزين. وفي التفاصيل أنه وبعد الركعة الثانية من صلاة التراويح لليلة يومه الأربعاء بدأت تتسرب روائح كريهة إلى داخل المسجد ومنبعثة من الدكان نتيجة احتراق محتوياته وماهي إلا لحظات حتى توهجت ألسنة النيران وخرجت من بوابة الدكان وهو ماجعل المصلين يقطعون الصلاة ويتجمهرون قرب الدكان ولحسن الحظ أن الدكان لايبعد عن مركز الوقاية المدنية سوى أمتار قليلة حيث هرعت شاحنة إطفاء وعملت على إخماذ النيران بصعوبة بالغة نظرا لسرعة احتراق محتويات الدكان التي في غالبها مواد خطيرة وشديدة الإحتراق. كما أن احتراق كالونات الزيوت تسبب في تسربها نحو الشارع مما أحدث بقعة دسمة أسقطت العديد من راكبي الدراجات النارية أرضا . حادث الحريق هذا يدفع إلى التساؤل عن مسألة الجهة التي ترخص لمزاولة هذه التجارة التي تبدو خطرة وقابلة للإشتعال. وقد قدرت خسائر هذا الدكان نتيجة هذا الحريق بحوالي 20مليون سنتيم كلها عبارة عن سلع . وتعزا أسباب هذا الحريق إلى تماس كهربائي كما لاتستبعد مصادر أخرى ترجيح فرضية الحرارة المفرطة التي تعرفها مدينة القلعة.

11714475_1042338109118044_953941484_n
11717230_1042340852451103_573106498_n
2015-07-01 2015-07-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي